عندما سقط جدار قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وجدوا قدم وسط ذهول جميع الحاضرين

عندما سقط جدار قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وجدوا قدم وسط ذهول جميع الحاضرين



أن الله عز وجل حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء والرسل ، وأن جسد الأنبياء سوف يكون طيب مطيب كما هو حتى يوم القيامة.
قصة سقوط جدار قبر الرسول (ص)
وهذه قصة سقوط جدار قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكانت مفاجأة لما وجدوه داخل قبر الرسول صلى الله عليه وسلم ، فقد كان ذهولاً للجميع.

فكان سقوط الجدار في فترة الإمام الحاكم في إمارة عمر بن عبد العزيز في المدينة المنورة ، عندما سمعوا صوتاً قوياً في الفجر داخل المسجد النبوي.

فذهبوا الناس جميعا إلى هذا الصوت ، فوجدوا أن جدار السيدة عائشة رضي الله عنها ، والذي يحيط بقبر رسول الله صلى الله عليه وسلم قد سقط وتحطم ، وانكشفت قدم.
حضور عمر بن عبد العزيز وماذا وجدوا

فقال الحاضرين أننا شممنا رائحة لا والله لا نقدر على وصفها من حلاوتها ، وقد أجتمع جميع الناس وجاء عمر بن عبد العزيز وجاء أيضاً القاسم بن محمد أبي بكر .
القدم الخارجة لمن ؟

فوجدوا قدم خارجة من قبر الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد شمر الجميع للدخول القبر ، ولكن قال عمر بن عبد العزيز لا والله لا نؤذيهم بعد موتهم …

تعرف على قدم من هذه من مشاهدة هذا الفيديو
0 Komentar untuk "عندما سقط جدار قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وجدوا قدم وسط ذهول جميع الحاضرين"

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الأكثر قراءة